كيف وصلت اليونان الى ماهي عليه الأن

كيف وصلت اليونان الى ماهي عليه الأن

: الخبراء الإقتصاديون المكلفون من قبل الاتحاد الأوروبي للتحقيق في الأسباب التي أدت إلى دخول اليونان في الوضع الإقتصادي السيئ الحالي توصلوا إلى حقائق مقلقة ابرزها هي

قامت اليونان بالتزوير في حساباتها لكي تدخل منطقة اليورو، و أخفت الكثير من الحقائق التي تكشفت الان مع تفاقم ازمتها المالية، فقد كان هناك عدد كبير من المتقاعدين تتراوح أعمارهم في حدود سن  الـ 50 عام فقط، كما أن هناك حوالي 50  سائق لسيارات المسؤولين في مستشفى ايفانجليسموس ، بالإضافة إلى أن هناك 45 عامل من عمال الحدائق يعملون في حديقة صغيرة تحتوي على 4 شجيرات

كما ان اليونان لديها نسبه عاليه جدا من المعاشات التقاعديه تصرف لناس متوفاة منذ سنين عديده ولكن الوفاة غير مسجله وتظل هذه المعاشات تٌصرف لمستفيدين بغير حق , بعض هذه الرواتب تصرف لعوائل منذ سنه 1953 اي منذ اكثر من 60 عام, هذا بالاضافه الى أن هناك حوالي 40,000 فتاة يصرف لهن معاشا شهرياً يقدر بـ 1000 يورو مدا الحياة لمجرد أنهن غير متزوجات و بنات موظفي قطاع عام متوفين وكل هذا تتحمله خزينة الدولة, اي أكثر من 550 مليون يورو سنوياً. هذا القانون قد تغير مؤخرا بتحديد السن الاقصى لاستلام مثل هذا المرتب لمن هم تحت سن ال 18 فقط

كذلك وجدت صفقات شراء أجهزة ضبط نبضات القلب للمستشفيات اليونانية بأسعار أعلى 400 مرة من أسعار نفس الأجهزة في المستشفيات البريطانية، أيضاً استفاد العديد من العمال من قانون التقاعد المبكر، عند سن الخمسين للنساء و الخمسة وخسمين للرجال الذين يعملون في 600  وظيفة تم تعريفها بأنها وظائف مرهقة , منها على سبيل المثال

مصففين الشعر- الكوافير – حيث تعتبر أصباغ الشعر ضارة

الموسقيين بالآت النفخ – حيث أن النفخ في الناي مرهقة

العاملين في التلفزيون والراديو حيث من المفترض الميكروفونات المستخدمة تسبب ضرر للصحة

**** وقد اعتمد هذا القانون من قبل الحكومة الاشتراكية عام 1978

وهناك الآلاف من الحيل المثيرة للسخرية مثال اقامه أقسام أو مؤسسات لا داعي لوجودها. على سبيل المثال معهد the Protection of Kopais Lake  (معهد لحمايه بحيره Kopais) التي جفت منذ عام   1930م والتي لا وجود لها الان

في العقد الماضي، أسست اليونان أكثر من 300 شركة قطاع عام جديدة. إلى جانب التهرب من دفع الضرائب بشكل واسع، فأكثر من 25٪ من اليونانيين لا يدفعون فلسا واحدا كضريبة دخل شخصي. وبالإضافة إلى ذلك، فإن القطاع العام يمثل جزء كبير جداً من الاقتصاد اليوناني. فهناك حوالي مليون موضف حكومي إلى كل اربعه ملايين مواطن

شركة السكك الحديدية العامة اليونانية: يقدر متوسط راتب الموظف بها بأكثر من66000 يورو سنويا. ويشمل موظفي عمال النظافة والعمال الغير محترفين .

 مترو أثينا يبيع حوالي 90 مليون تذكرة سنويا بسعر رمزي لا تغطي تكلفه التشغيل و الاداره في حين أن التكلفة الإجمالية لهذا المشروع تتجاوز 500 مليون يورو سنويا

متوسط المعاشات التي تصرف للمتقاعدين في فرنسا حوالي 51{bd79860a0a901732ebc85fee54222bf996827aaea0b5a1a547bdfd0d6fa0c15a} من أخر راتب حصلوا عليه قبل التقاعد و في ألمانيا حوالي 40{bd79860a0a901732ebc85fee54222bf996827aaea0b5a1a547bdfd0d6fa0c15a} و أمريكا الشمالية حوالي 41{bd79860a0a901732ebc85fee54222bf996827aaea0b5a1a547bdfd0d6fa0c15a} واليابان 34{bd79860a0a901732ebc85fee54222bf996827aaea0b5a1a547bdfd0d6fa0c15a}، وفي الوقت ذاته متوسط المعاشات التي تصرف للمتقاعدين في اليونان حوالى 96{bd79860a0a901732ebc85fee54222bf996827aaea0b5a1a547bdfd0d6fa0c15a} من رواتبهم وفي سن مبكرة

عدد المعلمين في اليونان يعادل أربعة أضعاف عدد المعلمين في فنلندا ،التي تعتبر أفضل بلد في التعليم طبقاً لتقرير التقييم الدولي للطلاب ، في حين أن أداء الطلاب في اليونان هو الأقل بين العديد من الدول الأوروبية المتقدمة

.وحتى تبين اليونان حسن النية إلى الاتحاد الأوروبي وللدائنين، قضت الحكومة اليونانية على 10000 وظيفة رسمية في مؤسسة البريد الحكومية،  تبين ان منها 8200 وظيفة كانت وهمية

Greece 1