حمودي: قرار الدوحة “غير مجدٍ” وأسعار النفط باقية تحت الضغط

لفت الرئيس التنفيذي لشركة اداء للخدمات المالية علي حمودي إلى أن اجتماع الدوحة اختار قرار “تجميد” الإنتاج لأن وقعه ألطف على الأسواق، بالرغم من أن مصادر قريبة من المجتمعين أكدت أنهم كانوا بصدد الاتفاق على خفض الإنتاج.

وأوضح أن القرار الجديد “لن يكون مجدياُ” لأن إنتاج يناير كان قرب أقصى الطاقات الإنتاجية، ما يعني أن أسعار النفط باقية تحت الضغط.

من جانب آخر، أكد أن البنوك المركزية الكبرى كالياباني والفدرالي فقدت ثقة المستثمرين، حيث يتوقعون -أي المستثمرين- أن ذخيرة البنوك قد نفذت بالفعل، وهو ما قد يدفعهم للجوء إلى الفائدة السالبة، وأضاف حمودي: إذا لم تواكَب السياسة النقدية بتحفيز للسياسة المالية، فليس هنالك جدوى مما تقوم المركزيات به”.